منتدي ام البلاد

منتدي ام البلاد

منتدي مقاطع يوتيوب تحميل برامج تعليم اطفال تعليم لغات هوايات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحميل قصص لتعليم الفرنسية ناطقة ومصورة
السبت نوفمبر 30, 2013 10:55 pm من طرف wahopsy

» الاعجاز في تحريم لبس الذهب علي الرجال
السبت أكتوبر 12, 2013 5:35 pm من طرف Admin

» فضل صلاة الضحى
السبت أكتوبر 12, 2013 5:16 pm من طرف حرية

» خطة لقضاء الاجازة الأسبوعية للطفل
السبت أكتوبر 12, 2013 11:18 am من طرف حرية

» مراحل المراهقة
السبت أكتوبر 12, 2013 10:46 am من طرف Admin

» مفهوم المراهقة
السبت أكتوبر 12, 2013 10:42 am من طرف Admin

» قصة عن الصدق
الأحد يونيو 16, 2013 2:26 pm من طرف Fayza

» القاضي الذكي
الأحد يونيو 16, 2013 2:10 pm من طرف Fayza

» الراجل الكذاب
الأحد يونيو 16, 2013 2:06 pm من طرف Fayza

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 مرحلة الروضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
$BooDy$
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 138
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 20
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: مرحلة الروضة   الأربعاء مايو 04, 2011 2:31 pm

المقدمة




الأطفال أمانة غالية، علينا واجب رعايتهم وتأمين جو آمن وفرح
ومنفتح لينموا نمواً متوازناً واثقاً ويطلقوا طاقاتهم المختزنة. هكذا نكون قد
ساهمنا بإرساء قاعدة صلبة لانطلاق الطفل في المراحل اللاحقة. فالطفولة تشكل مرحلة
التأسيس في بناء شخصية الفرد وتكوين هويته الذاتية والاجتماعية، لذا فإن طبيعة
التربية والتنشئة الاجتماعية التي يتلقاها ترسم إلى حدٍ بعيد ملامح مواطن الغد.



فعملية النمو متداخلة متكاملة تشمل نواحي النمو المختلفة
بحيث تواكب كل ناحية منها الأخرى. وتسير هذه العملية في مراحل متدرجة متتالية
تُبنى الواحدة منها على الأخرى. فيكتسب الطفل قدرات متعددة تعتمد على ما اكتسبه في
المراحل السابقة، كما تبنى عليها ما يكتسبه من قدرات في المراحل اللاحقة، الأمر
الذي يجعل من الصعب العودة إلى الوراء.



فإذا لم يتعود الطفل منذ باكورة طفولته على التفكير المستقل،
بطريقة علمية ومتشعبة، تصعب عليه فيما بعد المبادرة والإبداع، وما لم تنمُ في هذه
المرحلة رغبته في التعلم ولم يكتسب عاداته، فلن يتمكن من الاستمرار في متابعة
السعي لاكتسابه مدى الحياة.



وتتدرج عملية النمو في مسارين متداخلين متكاملين، أحدهما
لولبي والآخر دائري، فينمو الخط الأول اللولبي عمودياً ليرمز إلى نمو الطفل كفرد
شاملاً نواحي نموه المختلفة (الجسدية والذهنية والاجتماعية)، بينما يتدرج الخط
الثاني الدائري أفقيا ليعكس نمو الطفل كعضو في أسرته، ومن ثم كعضو في مجتمعه
ووطنه، فينمو إدراك الطفل هويته الذاتية والاجتماعية بشكل متكامل.



ومن خصائص الطفل في هذه المرحلة
انه يتعلم من خلال تفاعله الحسي المباشر مع عناصر البيئة المحيطة به من أشخاص
وأشياء، وذلك باللعب والاستكشاف، والمحاكاة، والحوار والمحادثة. كما يرتفع مستوى
تحصيله بالتحفيز والتشجيع وإنماء الثقة بنفسه ووعيه قدراته.



وان اشترك الأطفال بخصائص عامة في مراحل نمو معينة، فهناك
صفات فردية تميز كل طفل من غيره، إن من حيث قدراته أو من حيث نمط نموه، مما يجعل
لكل طفل خصوصيته وفرادته.



لذا، فإن تقدير الطفل واحترامه كفرد مستقل له صفاته وخصائصه
المميزة، يعتبر أساساً للتعامل معه في هذه المرحلة.



وتشكّل الأسرة البيئة الأولى التي ترعى الطفل وتؤثر في طبيعة
نموّه ونمط هذا النمو وتوجهه. كما انها توفر له، عادة، جواً من الطمأنينة
والتقدير.



وتشكل الروضة الخطوة الأولى في السلم التعليمي النظامي، مما
يجعل من أولى مهماتها مساعدة الطفل على الانتقال التدريجي من بيئته الاسرية
الصغيرة إلى محيط أوسع ينفصل فيه عن أهله. ولكي يتم الانفصال بمرونة ويخدم تطور
الطفل ونضجه، يكون من الضروري أن تتسم العلاقات في الروضة بالحميمية والقرب. لذا
فإن الشراكة بين الأسرة والروضة ضرورية لإنجاح عملية التعلم والمساهمة في توفير
جسر عبور آمن للطفل من البيت الى المدرسة.



وعلى الرغم من كون الروضة المرحلة الاولى في المدرسة، فإنها
مرحلة قائمة بذاتها، لها خصائصها وطرائقها وبرامجها الخاصة، فهي تختلف عن المدرسة
الابتدائية مع أنها تتكامل معها. ويتصف برنامج الروضة بالمرونة والحركة والابداع،
كما يرتكز على مجموعة أنشطة، يمكن أن تتمحور حول موضوع واحد (محور) تنتظم حوله
مختلف المواد التعليمية



وقد اعتمدنا في هذا المنهج مبدأ المحاور التي تُبنى على
أساسها الوحدات التعليمية ولكننا، في الوقت نفسه نعتبر المحاور المقترحة غير ملزمة
إن من حيث تسلسلها أو من حيث طبيعة تقديمها، تاركين للمعلمة حرية التصرف في اختيار
الكثير من المواضيع حسبما تراه مناسبا، بحيث تلائم بين البيئة التي يعيشها الأطفال
واهتماماتهم وخبراتهم السابقة ومستويات نموهم.



ومن الضروري التأكيد على أن هذا المنهج يفترض دخول الطفل إلى
الروضة الأولى في سن الرابعة، كما تقتضي الهيكلية الجديدة للتعليم في لبنان، ويقضي
فيها سنتين، أي الروضة الأولى والروضة الثانية، قبل أن يصبح في السادسة من العمر،
فيدخل إلى الصف الابتدائي الأول.



ويُستدل من الهيكلية الجديدة أن مرحلة الروضة هي غير ملزمة
حتى الآن، مما يعني أن عدداً من الأطفال في لبنان لن يلتحق بها، بل ينتظر دخولهم
المدرسة بداية المرحلة الابتدائية. كما ان هناك عدداً من الأطفال يمكن أن يلتحق
بالحضانة قبل الروضة وهو في الثالثة من العمر او أقل، وكل هذا يجعل مهمة معلمة
الروضة مهمة حساسة، اذ عليها ان تراعي في برنامجها الفوارق بين هؤلاء الأطفال
لتؤمن لهم تكافؤ الفرص التعليمية.



بناء على ذلك يرتكز المنهج على مبادئ تربوية عامة ، ويقترح محتويات لمحاور التعلّم تشمل المفاهيم والمعارف،
القيم والمواقف، المهارات والقدرات، فضلا عن مجموعة من الأنشطة المتنوعة ، بحيث
يمكن للمعلمة اختيار الملائم منها لتحقيق الأهداف الخاصة بكل محور، وذلك تجنباً
للتكرار، فالأنشطة هي جزء لا يتجزأ من المنهج والبرنامج الخاص بمرحلة الروضة.





المبادئ التربوية لمنهج الروضة




يعتمد المنهج المقترح المبادئ التربوية التالية:


أولاً: تعتبر الروضة مرحلة قائمة بذاتها،
لها خصائصها وطرائقها المميّزة، وهو ما يستلزم الجهاز البشري المختص، وكذلك
البرنامج والوسائل التربوية والبناء والتجهيزات الملائمة.



ثانياً: تتوجّه الروضة لتنمية الطفل ككل شاملة
نواحيه المختلفة، الحسيّة والحركيّة، والذهنية واللغوية، والعاطفية والاجتماعية،
مراعية تدرّج نموه من المحسوس الى المجرد، ومن الأنا الى الآخر.



ثالثاً: ينطلق منهج الروضة من بيئة الطفل
ومكوناتها المادية والثقافية، بحيث تشكل هذه البيئة مرجعاً تستقي منه المعلمّة
مضمون التعليم وأساليبه وأهدافه.



رابعا: يواكب منهج الروضة التقدم والتطور
العلمي والتقني فيستخدم الوسائل والطرائق والتقنيات الحديثة المناسبة لهذه المرحلة
العمرية .



خامساً: يتمحور منهج الروضة حول مجموعة من
الأنشطة في صيغة وحدات تربوية تعتمد المنهج المتداخل، بحيث يتم دمج المواد
التعليمية من خلال محور اهتمام ، تحدد أهدافه على أساس
نواحي نمو الطفل المختلفة، شاملة المفاهيم والقيم والمواقف والمهارات المراد
إكسابها الطفل.



سادساً: يتسم برنامج الروضة بتنوع الوسائل والأنشطة وبالمرونة في
المتابعة والتنفيذ، وذلك تلبية للحاجات المتعددة والمختلفة لهؤلاء الأطفال. فيها
درجة من الصعوبة تشكل
تحديا يحفز الطفل إلى التعلّم ويعزز ثقته بنفسه.



سابعاً: توفّر الروضة بيئة تربوية غنية،
مشوّقة، مثيرة لقدرات الطفل، تناسب نضجه الذهني واهتماماته في هذه المرحلة.



ثامناً: تتداخل اللغة مع المواد جميعها وعبر كافة الأنشطة
، وتترابط مع عمليات نمو الطفل الذهنية والاجتماعية والجسدية ، فيتعلمها
الطفل من خلال المحادثة والقصص والأغاني والعدّيات فيألف ألفاظها قبل أن يقرأها
ويربطها برموزها اللغوية . وينطبق هذا المبدأ على اللغة العربية واللغة الأجنبية.



تاسعاً: التقييم في مرحلة الروضة هو عملية مستمرة تشمل قياس مدى
ونوعية نمو الطفل حسب قدراته، بالإضافة إلى فعالية الوسائل والطرائق المستخدمة.



عاشراً: للمعلمة دور مميز في هذه المرحلة، فهو دور المحفّز للتعلّم
والموجّه للعملية التربوية، والمنظم لبرامجها، والمراقب تفاعل الطفل مع عناصرها
لتحقيق أهداف التعليم.





الجديد في منهج الروضة




جديد منهج الروضة يشمل المنطلق والتوجّه والطرائق والمضمون
في آن معاً.



فمن حيث المنطلق يستقي المنهج من ثلاثة موارد هي:


- المبادئ التربوية العامة، المعتمدة بدورها على الدراسات
الحديثة المعنية بحاجات الأطفال وخصائص نموهم وكيفية تعلّمهم في هذه المرحلة.



- واقع المجتمع اللبناني وثقافته.


- مواكبة العصر والتطلع نحو المستقبل.


قد لا تبدو هذه الموارد جديدة،
إنما الجديد هو تداخلها بشكل متوازن في تحديد توجّه المنهج ومضمونه وطرائقه بحيث
يتميّز بـ:



أولا: اعتماده على الأنشطة المتنوعة كطريقة للتعلّم، بحيث يكون
الطفل فيها فاعلاً ومتفاعلاً، يخوض بنفسه خبرة حسيّة تسهم في نموه وتعلّمه.
واعتبار اللعب النشاط والوسيلة التربوية الأكثر فعّالية في هذه المرحلة.



ثانياً: اعتماد مبدأ المحور
والوحدة التعلميّة، حيث تتداخل المواد التعليمية في
منهج متكامل يرتكز حوله النشاط، ويتوجّه إلى كافة نواحي نمو الطفل، مراعياً الفوارق الفردية التي تظهر بشكل حاد في هذه المرحلة،
وينعكس ذلك في تنوع الوسائل والمرونة في اختيار الأنشطة.



ثالثاً: اعتبار اللغة مجموعة مهارات وفنون تتداخل مع المواد جميعها
عبر كافة الأنشطة وتترابط مع عمليات نمو الطفل الذهنية والاجتماعية
والجسدية.



رابعاً: اعتبار التقييم عملية مستمرة تشمل قياس مدى ونوعية نمو الطفل
وتحقيق أهداف التعلّم على أساس قدرات الطفل نفسه، لا مقارنة بالآخرين. كما تشمل تقييم طرائق المعلمة وأساليبها وملاءمتها حاجات الأطفال
وكيفية تعلّمهم.



خامساً: اعتماد التوازن بين الانطلاق من
بيئة الطفل الاجتماعية والثقافية المباشرة وبين ربطه بالتقدم العلمي والتقني
العصري، وبالتالي التوازن بين تنمية انتماء الطفل لمجتمعه وتنمية قدرة الإبداع
والابتكار لديه.



سادساً: اعتبار الروضة
مرحلة قائمة بذاتها تؤسس لمراحل التعليم اللاحقة، وذلك بتطوير استعداده للتعلم عن
طريق تنمية مفاهيم الطفل وقدراته ومهاراته، بما فيها تلك التي تمهّد لعمليات
القراءة والكتابة.



سابعاً: التركيز على إكساب الطفل الرغبة في الاكتشاف والاستمرار في
التعلّم وذلك من خلال تلبية حاجات نموه ومراحله، وجعل التعّلم عملية ممتعة، فيها
من التحدي ما يجعل الإنجاز وسيلة لتنمية ثقة الطفل بنفسه، وبذلك تسهم في تطوير
استعداده للتعلّم كأساس متين تبنى عليه التربية اللاحقة.






أهداف مرحلة الروضة




إن تجزئة الأهداف إلى نواحي النمو المختلفة هو تدبير منهجي،
وليس تطبيقاً، حيث أنها في الإجراء العملي متداخلة مترابطة، ولكل من هذه النواحي
هدف عام تليه أهداف خاصة.


الأهداف الجسدية/الحسية الحركية:




تنمية قدرات الطفل الحسية - الحركية ومساعدته في السيطرة على
أعضاء جسمه المختلفة:




-
يمارس
نشاطات حركية - حسية متنوعة تتطلب استخدام العضلات الكبيرة.




-
يقوم
بنشاطات حركية - حسية متنوعة تتطلب استخدام العضلات الصغيرة.




-
يستجيب
لمتطلبات جسده بتناسق ما بين الحركة والحواس.




-
يستخدم
ما لديه من قدرات جسدية وخصائص مميزة.




-
يقوم
بنفسه في قضاء حاجاته اليومية المختلفة.





الأهداف الاجتماعية:




تنمية المهارات الاجتماعية عند
الطفل، وتطوير قدراته على تفهم واحترام مشاعر وآراء الآخرين والتفاعل معهم واكتساب
قيم ومواقف مقبولة اجتماعياً.




-
يشارك
بأعمال ضمن مجموعة.




-
يتعامل
مع الآخرين بثقة ويشعر بمسؤولية تجاههم ويرغب بمساعدتهم.




-
يصغي
لآراء الآخرين ويحترم التنوع والاختلاف في ما بينهم .




-
يتقبّل الفروقات
بين الناس من حيث الجنس والدين والشكل والقدرة الجسدية والعقلية فيحترمها ويتعامل
معها.




-
يمارس اللياقات الاجتماعية الأساسية.




-
يقدّر
عائلته وأترابه وأعضاء مجتمعه الصغير ووطنه.




-
يحافظ
على البيئة حوله ويرغب في تحسينها.




-
يحترم
ممثّلي السلطة العامة.




-
يحترم
الوالدين وكبار السن.




-
يعبّر عن
مشاعره بأسلوب مقبول اجتماعيا.




-
يتحمّل
مسؤولية قراراته وأعماله ويحرص على إتمامها.




-
يلتزم
بدوره ويتقيّد بالنظام في نشاطاته اليومية.




-
يطبّق
القواعد الأساسية للنظافة والسلامة الشخصية والعامة.




-
يحافظ
على ممتلكاته وممتلكات الآخرين.





الأهداف العاطفية:




بناء نظرة ايجابية عن الذات،
وتعزيز الثقة بالنفس والشعور بالاطمئنان والسعادة، واكتساب روح الاستقلالية وتحمّل
المسؤولية بلا خوف، وتفهّم مشاعر الآخرين واحترامها.




-
يتحكّم،
إلى حدّ ما، في انفعالاته النفسية الايجابية منها والسلبية.




-
ينظر بايجابية
إلى جسمه وذاته.




-
يتصرّف
باستقلالية وجرأة وإقدام وثقة.




-
يشعر
بالاطمئنان لانتمائه إلى أسرة، ومجتمع.




-
يعبّر عن
مشاعره بوسائل مختلفة (لغوياً، جسدياً، فنّياً).





الأهداف الذهنية:





-
تنمية مهارات الطفل الذهنية من تفكير وتركيز وتحليل واستكشاف
واستنباط وحل المسائل ودقة ملاحظة لاكتساب المعرفة عن طريق التجربة الذاتية
والتفاعل المباشر مع البيئة وتنمية قدراته الإبداعية.




-
يتمكن من
التركيز لفترة تتزايد تدريجياً.




-
يرغب في
الاستكشاف والاستنباط واكتساب المعرفة والابتكار وذلك من خلال القيام باختبارات
حسية حركية.




-
يعتمد في
تجاربه على ما اكتسبه من خبرات سابقة وعلى قوة الملاحظة.




-
يقوم
بعمليات ذهنية كالتطابق والتصنيف والتسلسل لتوسيع مفاهيمه حول الشكل واللون والحجم
والعدد والقياس والكمية والوزن والمسافة والاتجاه والزمان والمكان.




-
يستخدم
التفكير التشعبي في حل المسائل من خلال المعطيات المتوفرة.




-
يتذوّق
الجمال في الفن وأنواعه وفي الكلمة والبيئة الطبيعية.




-
يألف
الآلات الحديثة ويتعامل معها حسب قدراته.





الأهداف اللغوية:





-
تنمية
قدرات الطفل على التعبير اللغوي والتواصل مع الآخرين بلغة سليمة.




-
يستخدم، بمهارة، لغته الأم للتعبير والتواصل.




-
يفهم
ويستخدم مفردات وجمل باللغة العربية الفصيحة المبسطة وبلغة أجنبية.




-
يربط بين
اللغة المحكية والمكتوبة ويدرك الدلالات الرمزية لبعض الكلمات المألوفة.




-
يقدّر
الكتاب ويجد متعة بتصفحه.




-
يعبّر عن
نفسه شفهياً، ويطرح الأسئلة، وينصت للأجوب.




-
يردد العدّيات
والأناشيد والأشعار باللغتين العربية والأجنبية.




-
يصغي إلى
القصص ويسرد أحداثها بتسلسل.




-
يصف
أشياء وأحداثا وتجارب، ومشاعر بلغة سليمة.




-
يصغي إلى
التعليمات ويتبعه.





محتوى منهج الروضة




تم توزيع محتويات المنهج على محورين رئيسيين، ينبثق عن كل
منهما مجموعة من المحاور الفرعية، تشمل المعارف والمفاهيم، القيم والمواقف،
والمهارات والقدرات المراد تنميتها في الطفل. فالمحور الأول يعالج موضوع
"الناس ومجتمعهم"، والمحور الثاني "البيئة الطبيعية".



وقد جاء اختيار هذه المواضيع على أساس أهميتها وفائدتها
لإدراك الطفل لبيئته وقدرته على الاستيعاب.



كما جاء توزيعها على الروضتين الأولى والثانية متدرجا من
البسيط إلى الأكثر صعوبة، بحيث تشكل الروضة الأولى تمهيداً للثانية، ويشمل التدرج
هذا مواضيع المحاور ومحتواها في الوقت نفسه. فبينما تبدأ الروضة الأولى من الطفل
نفسه (الانسان) وجسمه واسمه فإلى أسرته ومحيطه المباشر.
تبدأ الروضة الثانية مع الآخر (الناس) وتتدرج إلى
المحيط الأوسع. ومن ثم إلى المواضيع التي تتّسم بالعلمية كالهواء والماء والصخور. وبينما ينحصر
محتوى المواضيع المشتركة كالمهن والمواصلات والحيوانات والنباتات في الروضة الأولى
بما هو موجود في محيط الطفل المباشر والذي يمكنه التعرّف عليه من خلال حواسه ، يتدرّج في الروضة الثانية إلى ما هو متوفّر في المحيط
الأوسع.



يتمّ تطبيق هذه المحاور من خلال
أنشطة تنظمها المعلمة ويقوم بها الطفل نفسه.


ونؤكّد هنا ان هذه المقاربة في معالجة المحتوى هي مقترحات
تساعد المعلمة ولا تلزمها لا تقسيماً ولا تسلسلاً، فيمكنها اختيار المواضيع التي
تثير اهتمام الأطفال ومن ثم اغناؤها من خلال ثقافتها وخبرتها .
وتكون دائماً مرجعيتها بيئة الطفل المباشرة، ساعية لتحقيق أهداف المنهج ومعتمدة
الأنشطة الواردة فيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حرية
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 82
نقاط : 235
تاريخ التسجيل : 09/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: مرحلة الروضة   الخميس مايو 05, 2011 8:14 am

ده كلام كبيررررررررررررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
$BooDy$
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 138
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 20
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: مرحلة الروضة   الخميس مايو 05, 2011 3:36 pm

احنا مهمين بردو في البلاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرحلة الروضة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ام البلاد :: عالم الطفل :: مرحلة الروضة والابتدائي-
انتقل الى: